إرادة

إغلاق هذا الإشعار

إشعار!

متصفحك لا يؤيد تأييدا كاملا جميع الوظائف في هذا الموقع. إنك تستخدم نسخة قديمة من إنترنت إكسبلورر والتي قد تمنعك من مشاهدة المحتوى والتصميم الكامل

الرجاء ترقية انترنت اكسبلورر الخاص بك ، أو استخدام متصفح ذو معايير متوافقة لتجربة كاملة للموقع.

نوصي بأحد المتصفحات التالية :

مازال يمكنك الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، ولكن ، قد تكون بعض العناصرغيرمتكاملة أومعروضة بشكل صحيح ويمكن أن تؤثر في التجربة الكاملة للموقع.

عن الشركة

«إرادة» هي شركة، تهدف لتطوير ونشر الوعي الإنساني بكل نواحيه الروحيًّة، الذهنيًّة، الجسديًّة والإجتماعية من خلال إيقاظ القدرات الكامنة بداخل الإنسان وتحويلها إلي سلوك في حياته بحيث ينعم بالوعي والقدرة على الإختيار وإمتلاك حرية القرار. هي تدمج بين القدرة على التسليم وإرادة القبول معًا. أسستها الأستاذة أ. نورة عبد الله الشهيل وهي مستشارة ومدرّبة في تطوير الوعي والإرادة والشفاء الذاتي وتتمتّع بخبرة 12 سنة من العمل المباشر في منطقة الشرق الأوسط.
إقرأ عن نورة ‫(‬لنكد إن‫)‬

ماذا تقدم «إرادة» كدار نشر؟

الإطلاع هو المفتاح لتثقيف الذات من خلال الثروة المعرفية المتوفرة. تنشر وتترجم شركة "إرادة" كتبًا ومنشورات تغذي الرّوح والفكر. من ترجمة إرادة: “التنفس وسيلة لحياة جديدة” لجودث كرافتز و“محبة الموجود” لبايرون كايتي.
طالع مطبوعاتنا

كذلك متوفر بمكتبة إرادة على الموقع الإلكتروني: “كتب”، “موسيقى” و“أفلام”.
طالع مكتبة الكتب
طالع مكتبة الموسيقى
طالع مكتبة الأفلام

ماذا تقدم «إرادة» كمنظمة نشاطات؟

تُنظّم "إرادة" منتجعات في مواقع مختلفة من الشرق الأوسط ومحاضرات وورش عمل وندوات ... وتستضيف "إرادة" متحدّثين ومؤلّفين محلّيّين ودوليّين بارزين لمناقشة مختلف النّظريّات المرتبطة بشفاء الذات والوعي.
تابع الجدول الزمني للنشاطات
أطلب برنامجك الخاص

ماذا تقدم «إرادة» كمركز تدريب؟

التدريب هو مفتاح لتغيير الفكر والسلوك الناتج عنه، تتميز إرادة بتصميم دوراتها وفق منهجية وفلسفة مدرسة إرادة الفكرية والني تمنح المتدرب فرصة ذهبية نحو تغيير شامل وواضح في شخصيته وفي سلوكه، مما يعطي همة عالية ودفاعية حقيقة نحو أهداف تتميز بإحتوائها للخير على المستوى الشخصي والجماعي ‫…‬ يقوم الأفراد المنظمون إلى مركز إرادة بدور فعال في نشر الوعي‫.‬
طالع منهج الدورات
طالع منهج الورش عمل
طالع منهج المنتجعات

دور إرادة الإجتماعي: للخير نعمل

على أنّ عمل «إرادة» له أبعادٌ إجتماعيّة؛ إذ إن تعزيز حس التصميم والعزم لدى كل إنسان على حدة يجعله يساهم، عند امتلاكه القوّة، في تطوير الجماعة، فالفرد الواعي لا يستطيع إلّا أن يكون فردًا عادلًا، مع نفسه كما مع الآخرين، لأنّه يدرك قيمته الذاتيّة، ويفهم أنّها معطاة له مع الحياة، وبالتّالي فهو لا يفرّط فيها، ويدفع الآخرين تجاهها.

إن غايتنا كمكتب إستشاريّ في الوعي الإنساني هي مجتمع من الأفراد المؤهلين من جميع أرجاء الشّرق الأوسط. يكون فاعلًا ويتشارك أفراده الآراء والقصص والتجارب الحياتية والقراءة والنشاطات المتنوعة، ونستهل ذلك بتعريفك على إرادة وبالتعرّف على إهتماماتك العميقة لأن مساهمتك ستتيح لنا بناء علاقة واعية ومفيدة وفهمًا لواقع إحتياجات المجتمع.